مؤتمر الأهلي الناري| مهمة انتحارية في انتظار كارتيرون.. والبطولات أهم من ملايين العالم

مؤتمر الأهلي الناري| مهمة انتحارية في انتظار كارتيرون.. والبطولات أهم من ملايين العالم

كتب : أحمد فرهود

مؤتمر الأهلي الناري| مهمة انتحارية في انتظار كارتيرون.. والبطولات أهم من ملايين العالم

image

كتب : أحمد فرهود

01 يوليه | 01:25 م ا بتوقيت القاهرة

image

عقد الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني الجديد للنادي الأهلي، ومحمد يوسف، المدرب العام، مؤتمرًا صحفيًا، ظهر اليوم الأحد، للكشف عن خطة استعداد الأهلي، للموسم الرياضي الجديد.

عقد الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني الجديد للنادي الأهلي، ومحمد يوسف، المدرب العام، مؤتمرًا صحفيًا، ظهر اليوم الأحد، للكشف عن خطة استعداد الأهلي، للموسم الرياضي الجديد.

وتوج النادي الأهلي، بلقب الدوري المصري الممتاز، الموسم الماضي، إلا أنه ودع الكأس، من دور نصف النهائي، وفشل في تحقيق أي فوز في جولتين، بدور المجموعات، ببطولة دوري أبطال إفريقيا، حيث تعادل في مباراة، وانهزم في الثانية.

وأعلن كارتيرون، ضم مؤمن زكريا، لاعب الفريق الأول، إلى القائمة الإفريقية التكميلية، حيث تتواجد 4 مقاعد شاغرة، لافتًا إلى أن الـ3 لاعبين الآخرين، سيتم تحديدهم وفقًا للتعاقدات القادمة.

وأعرب المدرب الفرنسي، عن ثقته الكاملة، في تخطي دور المجموعات، بالبطولة الإفريقية، رغم الموقف الصعب، مشددًا على أنه يملك لاعبين، ذو جودة عالية، يستطيعون صنع المستحيل.

وعن الخطة التي سوف يتبعها في طريقة اللعب، أكد على أنه لا يملك خطة واحدة، بل سيجهز اللاعبين، لتنفيذ عدد كبير من الخطط، في المباراة الواحدة، حسب النتيجة، مثلما يفعل النجوم العالميين.

ومن ناحيته، كشف محمد يوسف، عن انطلاق معسكر خارجي للنادي الأهلي، غدًا الإثنين، في كرواتيا، على أن يتخلله لعب مباراتين وديتين، الأولى أمام ماريبور، بطل الدوري السلوفيني، في 6 من الشهر الحالي، ثم كراسنودار الروسي، بعدها بـ3 أيام.

وأوضح يوسف، بأنه لا توجد نية لبيع أي لاعب في النادي الأهلي، خلال الفترة الحالية، حيث أن هدفهم الحفاظ على القوام الأساسي، للتتويج بدوري أبطال إفريقيا، قائلًا: "بطولات القلعة الحمراء، أغلى من الملايين التي تقدم إلينا لشراء نجومنا".

وبخصوص العقوبة الموقعة على المغربي وليد أزارو، مهاجم الفريق الأول، لفت المدرب العام، إلى أن اللاعب تغيب عن مباراة الشمس الودية، دون إذن، لذلك كان من الطبيعي معاقبته، موجهًا تحذيرًا لجميع اللاعبين، بأنه لا يوجد أي شخص فوق مبادئ الأهلي.