ماذا لودرب جوارديولا الزمالك في القمة؟.. عودة الفن والهندسة بغزارة تهديفية

ماذا لودرب جوارديولا الزمالك في القمة؟.. عودة الفن والهندسة بغزارة تهديفية

كتب : أحمد عبد العليم

ماذا لودرب جوارديولا الزمالك في القمة؟.. عودة الفن والهندسة بغزارة تهديفية

image

كتب : أحمد عبد العليم

27 ديسمبر | 05:44 م ا بتوقيت القاهرة

image

يشهد ملعب بتروسبورت، يوم الخميس المقبل، مواجهة من العيار الثقيل في الكلاسيكو المصري بين الزمالك وضيفه الأهلي، ضمن منافسات الجولة 17 للدوري الممتاز.

ويدخل الزمالك اللقاء بقيادة مدربه المخضرم محمد حلمي، في الترتيب الثالث برصيد 34 من 14 مباراة خاضها في المسابقة حتى الآن، بينما يحتل الأهلي الصدارة برصيد 42 نقطة من 16 مباراة.

يقدم الأهلي تحت قيادة مدربه حسام البدري أداءً مميزًا للغاية على الصعيد الدفاعي والهجومي منذ بداية الموسم، بينما يعاني الزمالك من أزمة هجومية كبيرة تعتمد على فشل وسط الميدان في صناعة الفرص للخط الأمامي.

الزمالك متماسك بشكل مميز للغاية من الناحية الدفاعية في ظل تواجد الرباعي محمد ناصف، ومحمود حمدي "الونش"، وعلي جبر، وأسامة إبراهيم، حيث لم تتلق شباكه سوى هدفين حتى الآن كأفضل دفاع في الكرة المصرية خلال الفترة الحالية.

الفشل المتواصل للزمالك منذ رحيل مدربه البرتغالي جوزفالدوا فيريرا، في صناعة الفرص والسيطرة على المباريات خلال مواجهة أي خصم، بالرغم من تواجد عدد كبير من اللاعبين المميز داخل صفوفه، تجعل من الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني الأسبق لبرشلونة والحالي لمانشستر سيتي الإنجليزي، الأنسب لاحتلال مقعد المدير الفني للفريق الأبيض.

يستعرض "كورابيا" في النقاط الآتية، شرحًا مبسطًا، في إطار سلسلة التقارير المتعلقة بالفانتازيا التي تربط بين الكرة العالمية والمصرية، لماذا جوارديولا المدرب الأنسب للزمالك خلال الفترة الزمنية الحالية :


أقرا أيضا: 

ماذا لو درب كونتي الأهلي في القمة؟.. الصلابة الدفاعية وتألق معلول وفتحي

القمة 113| كاساي يصل الأربعاء و500 ألف جنية تكلفة الطاقم

مرتضى منصور يكشف سر العرض الصيني لباسم مرسي

القمة 113| "سنة أولى قمة" .. الزمالك 11 - 6 الأهلي

4-3-3:

خلال السنوات الأخيرة كانت تلك الطريقة الأفضل والأنسب للزمالك، على صعيد الأداء الجماعي والفردي تحت قيادة البرتغالي جوزفالدوا فيريرا الذي قاد الفريق لتحقيق ثنائية الدوري والكأس في موسم 2014-2015، تلك الطريقة تمثل المنهج الكتالوني الذي يطبقه جوارديولا في كافة تجاربه سواء مع برشلونة، بايرن ميونخ، ومانشستر سيتي الإنجليزي حاليا، بالرغم من بعض المعآناة الدفاعية للدفاعات أندية المدرب الإسباني، إلا تجربته مع برشلونة كانت رائعة دفاعيا وهجوميا.

التيكي تاكا حل لأزمات الزمالك:

بالرغم من امتلاكه لاعبين مميزين للغاية، ولكن يعاني الزمالك من أزمة كبيرة على مستوزى بداية الهجمه من الخط الخلفي، إضافة لعدم اكتمالها ونهايتها غالبا في منتصف الميدان بسبب الأخطاء الفادحة وتواضع مستوى تسليم وتسلم الكرة، بين أقدام اللاعبين تلك الأزمة سيكون جوارديولا قادرا بكل سهولة على حلها خاصة أن أسلوب أدئه يعتمد بشكل أساسي على التمرير الطولي والعرضي بين أقدام لاعبي فريقه، وهو ما يمنح له نسبه استخواذ على الكرة تتخطي أحيانا نسبة الـ 70%، مما يمنحه الفرصة الأكبر لتحقيق الانتصار عبر فرض أسلوب أدائه على المنافس والشهير بـ "التيكي تاكا".

الغزارة التهديفية والعقم الهجومي:

تخطت نسبة فوز الزمالك خلال مسابقة الدوري الممتاز هذا الموسم، بنتيجة "1-0" الـ 50% حيث كانت الكرات الثابته حلا مميزا سوا من ركلات ركنية أو ضربات جزاء، وسط معآناة شديدة في انهاء الهجمات التي يقدمها صناع الألعاب للمهاجم سواء باسم مرسي أو ستانلي داخل الشباك، وهو ما يعاني أن الفريق الأبيض يعاني من عقم هجومي كبير،وهو ما سيكون بيب قادرا على حله خاصة معدل التهديف في انتصارته مع برشلونة، بايرن ميونخ، مانشستر سيتي يتخطى حاجز الثلاثة أهداف في المباراة الواحدة.

نجوم الزمالك تحت قيادة جوارديولا:

اعتماد أسلوب أداء جوارديولا على امتلاك الكرة، سيمكن الثنائي طارق حامد ومحمود دونجا من احتلال الأكثر أهمية على صعيد التشكيل الأبيض، خاصة أن طارق حامد ستكون مهمته استرجاع الكرة في أقصر وقت ممكن بما لا يزيد عن "20" ثانية، بينما سيكون دور دونجا القدرة على الخروج المميز بالكرة من الخلف للأمام، إضافة لأحد الثنائي معروف يوسف أو محمد إبراهيم واللذان سيبدأن في صناعة اللعب للثلاثي الأمامي، اللاعب الأكثر أهمية بالنسبة لبيب سيكون النيجيري ستانلي والذي يقوم بدور المهاجم الوهمي أو المهاجم المتأخر، قدرات المهاجم النيجيري ستمنح جوارديولا حرية تنفيذ أفكاره التي طبقها في برشلونة سابقا، وحاليا في مانشستر سيتي وهي عدم التقيد بتواجد مهاجم صريح في تشكيل الـ 11 لاعب الذين سيخوض بهم المباريات.

التشكيل المثالي للزمالك تحت قيادة جوارديولا:

حراسة المرمى: أحمد الشناوي. خط الدفاع: محمد ناصف، محمود حمدي "الونش"، علي جبر، حسني فتحي. خط الوسط: محمد إبراهيم، طارق حامد، محمود عبد العاطي "دونجا". خط الهجوم: أحمد رفعت، ستانلي، شيكابالا.