الملك رقم 10.. "ميسى وشركاه"

الملك رقم 10.. "ميسى وشركاه"

كتب : وليد قاسم

الملك رقم 10.. "ميسى وشركاه"

image

كتب : وليد قاسم

13 ديسمبر | 11:28 م ا بتوقيت القاهرة

image

.

لم يعد مجد الرقم 10 "ملكية حصرية" لصاحبه ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني، فقط في عالم الكرة العالمية، بعدما كتب موسم 2017-2018، تألقًا غير عادي لأكثر من نجم بالقميص رقم 10.

ومع اقتراب الدور الأول على الانتهاء في مختلف الدوريات الكبرى، والأندية الأوروبية العالمية، بات هناك أسماء لامعة جدًا بالرقم 10، تتألق بشكل لافت، وكذلك ارتفع سعرها، وباتت مرشحة بقوة للمنافسة على جائزة الكرة الذهبية.

وترصد "كورابيا" في السطور التالية، أشهر ملوك "الرقم 10" في عالم الكرة الأوروبية، خلال النصف الأول للموسم الجاري..

نيمار دا سيلفا .. المجد فرنسي

بعد 4 سنوات قضاها في البارسا بالرقم 11، أصبح نيمار داسيلفا، قائد المنتخب البرازيلي، حديث العالم في الأشهر الأربع الأخيرة، بفضل مستواه اللافت مع باريس سان جيرمان الفرنسي، والرقم 10 الذى يرتديه هناك، ونجح فى حصد أكثر من 40 نقطة لفريقه في بطولة الدوري، بالإضافة إلى التقدم لدور الستة عشر لدورى أبطال أوروبا، وسجل الأهداف الجميلة، وهو أغلى لاعبي العالم، بفضل صفقة انتقاله للنادي الفرنسي، مقابل 222 مليون يورو.

باولو ديبالا .. حاوي اليوفي

هو أحد أبرز أصحاب القدم اليسرى في العالم حاليًا، ويمثل العقل المفكر بالنسبة إلى فريق يوفينتوس الإيطالي، وقاده مؤخرًا للتأهل إلى دور الستة عشر لمنافسات دوري أبطال أوروبا، والبقاء منافسًا قويًا على قمة الكالتشيو، ونجح ديبالا في تسجيل وصناعة أكثر من 10 أهداف هذا الموسم، وأثبت أحقيته في ارتداء رقم العظماء في اليوفي، بعد ميشيل بلاتيني وروبرتو باجيو وديل بييرو.

فيليب كوتينيو .. شريك صلاح

في ليفربول، تحسنت النتائج بشدة لدى الريدز، عقب عودة فيليب كوتينيو للمشاركة بشكل لافت في المباريات، وتألقه كصانع وملهم لأهداف محمد صلاح، النجم المصري وهداف الريدز فى البريميرليج، وحاليًا ينظر الخبراء إلى كوتينيو على أنه أفضل صانع ألعاب في العالم، ورصد برشلونة الإسباني لضمه، أكثر من 100 مليون يورو في الميركاتو الشتوي أو مع نهاية الموسم الجاري.

هارى كين .. صاعقة إنجليزية

هو حديث الصباح والمساء في الكرة الإنجليزية والأوروبية بشكل عام، بات فى عامه الرابع والعشرين رمزًا كبيرًا في ظل كثرة أهدافه، وتخطيه حاجز الـ100 هدفًا، وهو المهاجم الأول في إنجلترا، ولعب دورًا كبيرًا فى وصول توتنهام هوتسبير إلى دور الستة عشر لدورى أبطال أوروبا، كما ينافس بقوة على لقب هداف البريميرليج، الذي حاز عليه مرتين وسجل 12 هدفًا، يلاحق بها محمد صلاح في سباق الهدافين، ومرشح للوصول إلى 30 هدفًا هذا الموسم.