الاتحاد ينهار.. 4 أسباب وراء سقوط دولة سيد البلد

الاتحاد ينهار.. 4 أسباب وراء سقوط دولة سيد البلد

كتب : وليد قاسم

الاتحاد ينهار.. 4 أسباب وراء سقوط دولة سيد البلد

image

كتب : وليد قاسم

13 فبراير | 01:08 م ا بتوقيت القاهرة

image

سواء بقى الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد السكندري أو هبط إلى الدرجة الثانية فإنه لا خلاف على معاناة زعيم الثغر أو سيد البلد من كارثة حقيقية يعيشها فريقه صاحب الشعبية الجماهيرية الطاغية فى منافسات دورى 2017/2018.

الاتحاد حاليًا يحتاج إلى معجزة من أجل البقاء فى الدوري، والمثير أنه يعاني في وقت يترأسه محمد مصيلحي صاحب الخبرات الإارية الكبيرة وسط توقعات بإن يعاني الفريق أكثر وأكثر في المستقبل إذا ما تركت الفوضى وحدها تدير ملف الكرة داخل أحد أهم أقطاب الكرة في الأسكندرية بشكل خاص ومصر بشكل عام.

لماذا الاتحاد يعاني؟.. سؤال يجيب عنه "كورابيا" في السطور التالية.

- مدربون بالجملة 

أول أسباب إنهيار فريق الكرة بالاتحاد السكندري هي مذبحة المديرين الفنيين بعدما كتب الاتحاد رقمًا قياسيًا في الموسم الجاري من التغييرات الفنية وقاده 5 مديرين فنيين بداية من هاني رمزي مرورًا بهنري كافالي الفرنسي ومحمد إبراهيم وأخيرًا خوان ماكيدا قبل أن يجري التعاقد مع محمد عمر المدير الفني السابق لصحن العماني لقيادة رحلة إنقاذ سيد البلد من شبح الهبوط للقسم الثاني.

- التعامل بالقطعة 

هنا التعامل بالقطعة ليس مع المدربين بقدر ماهو التعامل مع لاعبين، حيث أبرم الاتحاد صفقات إعارة بالجملة لا تحقق الغرض المطلوب، فاللاعب الوافد على سبيل الإعارة لا يريد سوى الفردية وتسويق نفسه بعيدًا عن الفريق، ويضم الاتحاد عدد رهيب من المعارين من أندية أخرى أبرزهم رمزي خالد وبازوكا وأحمد كابوريا وكاماتشو ورزاق سيسيه الوافدين من الزمالك وفوزى الحناوى لاعب شباب الأهلى، ولم يستفيد الاتحاد من صفقات الإعارة بشكل جيد.

- فوضى الأجانب 

يعد نادي الاتحاد في الموسم الجاري صاحب رقمًا قياسيًا في التعامل مع الأجانب، فهو النادي الذي ضم أكثر من 6 أجانب في موسم واحد بداية في الدور الأول من الكونغولى مانوتشو والسورى بريش والتونسى محمد على منصر نهاية فى الدور الثانى بالاستقرار على بناهينى الغاني وسيسيه الإيفواري وويلسون البوركيني.

- السوبر يرحل 

ومن أسوأ ملفات إدارة الكرة في الاتحاد ترك أكثر من نجم كبير تألقوا في الموسم الماضي يرحلون دون توفير البديل مثل كاسونجو الهداف الذي باعه النادي مقابل 15 مليون جنيه بدون ضم مهاجم سوبر وانتهاء إعارتي خالد قمر وحازم إمام الصغير من الزمالك بدون توفير بديلين لهما على نفس الخبرات إلى جانب بيع محمود السيد حارس المرمى المتألق إلى المصري مقابل 2 مليون جنيه، وترك الهاني سليمان بدون منافسة حقيقية مما أثر على مستواه.

لمتابعة كل أخبار المحترفين المصريين 

لمتابعة كل أخبار الكرة المصرية 

لمتابعة كل الأخبار الخفيفة والفيديوهات الكوميدية ..كورة بريك