الدورى المصرى "سبوبة المدربين" حكاية 41 مدربا فى 23 جولة

الدورى المصرى "سبوبة المدربين" حكاية 41 مدربا فى 23 جولة

كتب : وليد قاسم

الدورى المصرى "سبوبة المدربين" حكاية 41 مدربا فى 23 جولة

image

كتب : وليد قاسم

14 فبراير | 01:37 م ا بتوقيت القاهرة

image

من جديد.. عادت فوضى التغييرات الفنية لتضرب الدورى الممتاز، برحيل 4 أسماء دفعة واحدة من منصب المدير الفنى للفريق الكروى الأول فى 4 أندية.

ماحدث هو فوضى بكل المقاييس وساهم فى ارتفاع عدد التغييرات الفنية إلى أكثر من 40 مديرا فنيا لأندية الدورى الممتاز فى موسم لم ينتهى بعد.

من يتابع مسرح الأحداث يجد نفسه أمام رقما قياسيا مقارنة بوصول الدورى إلى الجولة 23 فقط ، ووجود 11 جولة متبقية من عمر المسابقة.

والبداية من عروس البحر المتوسط الإسكندرية، التى باتت مقر تجارب المديرين الفنيين، بسبب سياسة التغيير لدى محمد مصيلحى ومحمد فرج عامر رئيسا ناديي الاتحاد وسموحة، على الترتيب واللذين أستهلكا فى الموسم الجاري.

ولدينا 11 فريقا أستهلكوا حتى الأن 34 مدير فنى ، بمعدل يصل فى المتوسط إلى 3 مديرين فنيين فى الفريق الواحد مقابل 7 فرق لم يجرى فيها أي تغيير أى إن الدورى عرف حتى الان 41 مديرا فنيا فى رقم قياسى قابل للزيادة .

أعتمد الاتحاد حتى الأن على 5 مدربين هم هانى رمزى وهنرى كافالى ومحمد إبراهيم وخوان ماكيدا وأخيرا محمد عمر.

نفس الأمر بالنسبة إلى نادي سموحة، "4 مدربين" و الذى بدأ الموسم مع شتراكا التشيكى ثم ميمى عبدالرازق ثم تعاقد مع طلعت يوسف قبل ان يسدل الستار بإعادة ميمى عبدالرازق لقيادة الفريق.

ولو نظرنا إلى نادى أخر هو إنبى، فهو صاحب رقم قياسى حتى الأن بإعتماده على 4 مديرين فنيين هم طارق العشرى وإيهاب جلال وطارق عبدالله و أخيرًا خالد متولى الذى يتولى المسئولية حتى نهاية الموسم الجارى ، وقطاع البترول بعد ضم بتروجت إلى إنبى أستهلك 6 مديرين فنيين بشكل عام حيث بدأ بتروجيت الموسم مع محمد يوسف ثم أستقدم طارق يحيى لإكمال الموسم .

وبالنظر إلى التغييرات الكبيرة نرصد نادى أخر أستهلك 4 مدربين حتى الأن مثل إنبى وهو الإسماعيلى وصيف جدول الترتيب الذى بدأ الموسم مع الفرنسى سباستيان ديسابر ثم أتى بأبوطالب العيسوى ثم محمد محسن أبوجريشة لفترة مؤقتة كرجل أول قبل ان يستقر مع البرتغالى بيدرو بارنى مؤخرا .

نفس الأمر بالنسبة إلى فريق الرجاء الذى بدأ الموسم مع خالد القماش مرورا بعماد النحاس ثم أحمد العجوز قبل أن يجرى الإعتماد على رمضان السيد.

ومن الأندية التى حققت رقما قياسيا فى التغييرات أيضا نادى مصر المقاصة الذى بدأ الموسم مع مؤمن سليمان ثم أستقدم عماد سليمان وأخيرا وافق على استقالة الأخير ليظهر فى الكادر مدير فنى ثالث يقود المسئولية، والتعاقد مع " 2 مدير فنى " تكرر فى أكثر من نادى وليس فقط بتروجيت ، فالزمالك بدأ الموسم مع نيبوشا يوفوفيتش ثم أستقدم إيهاب جلال لقيادته ، نفس الأمر بالنسبة إلى طنطا الذى بدأ الموسم مع خالد عيد ثم أستقدم أسامة عرابى ، وهناك طلائع الجيش الذى بدأ الموسم مع أحمد سامى ثم أستقدم حلمى طولان ، وهناك وادى دجلة الذى بدأ الموسم مع أحمد حسام ميدو ثم تعاقد مع طارق العشرى

وأما الفرق التى حافظت على مديريها الفنيين فهم الأهلى مع حسام البدرى والمصرى مع حسام حسن والمقاولون العرب مع محمد عودة والنصر مع السيد عيد والإنتاج الحربى مع مختار مختار والداخلية مع علاء عبدالعال والأسيوطى سبورت مع على ماهر أى 7 أندية فقط التى حافظت على الإستقرار الفنى لديها.

لمتابعة كل أخبار المحترفين المصريين 

لمتابعة كل أخبار الكرة المصرية 

لمتابعة كل الأخبار الخفيفة والفيديوهات الكوميدية ..كورة بريك