قميص أزارو وضحكة لويز.. "التمثيل" يعكس الوجه القبيح لكرة القدم

قميص أزارو وضحكة لويز.. "التمثيل" يعكس الوجه القبيح لكرة القدم

كتب : محمود خالد

قميص أزارو وضحكة لويز.. "التمثيل" يعكس الوجه القبيح لكرة القدم

image

كتب : محمود خالد

03 نوفمبر | 10:59 ص ا بتوقيت القاهرة

image

في لقطة مثيرة للجدل، قام المغربي وليد أزارو، مهاجم الأهلي، بتمزيق قميصه، خلال مباراة الأهلي والترجي التونسي، في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا، من أجل خداع الحكم الجزائري مهدي عبيد.

وساهمت تلك الحركة في إقناع حكم المباراة، بأن أزارو تعرض للشد من قميصه، من قبل مدافع الترجي، ليتم احتساب ركلة جزاء ثانية للأهلي في اللقاء، سجل على إثرها وليد سليمان، الهدف الثالث، ليقود الأهلي للفوز في اللقاء بنتيجة (3-1)، في انتظار مباراة العودة يوم الجمعة المقبلة برادس (شاهد لقطة أزارو).

وانضم أزارو إلى قائمة اللاعبين الذين لجأوا إلى التمثيل من أجل خداع الحكم وإقناعه باحتساب خطأ على المنافس، أو إشهار بطاقة في وجه لاعب المنافس.

ويستعرض "كورة بريك" قائمة أشهر اللاعبين الذين قاموا بـ"التمثيل" لخداع حكم اللقاء..

ريفالدو

في مباراة البرازيل وتركيا، بالجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2002، قام المدافع التركي هاكان أونسال، بتوجيه الكرة بقدمه إلى ريفالدو من أجل تنفيذ ركلة ركنية لصالح البرازيل، لتصطدم الكرة بذراع ريفالدو، قبل أن يفاجئ البرازيلي الجميع بالسقوط على الأرض واضعًا يديه في وجهه، ليقوم حكم المباراة بإشهار بطاقة حمراء للاعب التركي، للإنذار الثاني، بداعي تعمده صدم ريفالدو في وجهه.


بوسكيتس

في مباراة برشلونة وإنترميلان، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2010، سقط سيرجيو بوسكيتس، لاعب برشلونة، بعدما قام لاعب الإنتر تياجو موتا، بلمس وجهه فقط، ما تسبب في طرد موتا بالدقيقة 28، إلا أن الكاميرا أظهرت وجه بوسكيتس، وهو ينظر للحكم أثناء سقوطه وادعائه الإصابة بوجهه.


ديفيد لويز

في مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد، ضمن مسابقة الدوري الإنجليزي بموسم 2012/13، قام رافائيل دا سيلفا، لاعب مانشستر، بدفع ديفيد لويز، لاعب تشيلسي، ليسقط لويز على الأرض مدعيًا الإصابة، ما دفع الحكم لإشهار بطاقة حمراء لرافائيل، إلا أن كاميرا المباراة أظهرت لويز وهو يبتسم عقب السقوط، علمًا بأن تشيلسي فاز في المباراة بهدف نظيف.


دروجبا

في مباراة تشيلسي ونابولي، في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا 2012، سقط الإيفواري ديدييه دروجبا في إحدى الكرات المشتركة مع مدافع نابولي، وأظهرته الكاميرات وهو يحاول أن يختلس نظرة إلى الحكم، ليعرف رد فعله، علمًا بأن المباراة انتهت بفوز تشيلسي (4-1).


برايان

في مباراة بين منتخبي تشيلي والإكوادور، في 2011، قام برايان، لاعب تشيلي، بحركة غريبة، حيث أمسك بكف لاعب الإكوادور، وجذبها لوجهه، ليدعي بأن منافس لطمه في وجهه!

نيمار

في مباراة بين منتخبي البرازيل وأوروجواي، في نصف نهائي كأس القارات 2013، وإثر التحام خفيف مع لاعب أوروجواي، تظاهر نيمار بالألم وطار في الهواء، ثم سقط على الأرض، من أجل الحصول على خطأ.