التمثيل على الطريقة البريطانية.. "كاف" يلجأ إلى قوانين المملكة المتحدة لإيقاف أزارو

التمثيل على الطريقة البريطانية.. "كاف" يلجأ إلى قوانين المملكة المتحدة لإيقاف أزارو

كتب : أحمد فرهود

التمثيل على الطريقة البريطانية.. "كاف" يلجأ إلى قوانين المملكة المتحدة لإيقاف أزارو

image

كتب : أحمد فرهود

05 نوفمبر | 11:29 م ا بتوقيت القاهرة

image

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إيقاف المغربي وليد أزارو، مهاجم النادي الأهلي، مباراتين، بعد تمزيقه قميصه، خلال مواجهة الترجي التونسي، ضمن منافسات نخهائي دوري أبطال إفريقيا.

وحقق النادي الأهلي، الفوز على أرضه ووسط جماهيره، بثلاثة أهداف مقابل واحد، على الترجي التونسي، في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وأكد الاتحاد الإفريقي، في بيان رسمي له، على أن أزارو، قام بخداع الحكم، بإيهامه أن الخصم هو من اعتدى عليه، للحصول على ضربة جزاء.

وبهذه العقوبة، تأكد غياب اللاعب وليد أزارو، عن إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، وكذلك كأس السوبر القاري، في حال التتويج باللقب.

ولكن السؤال.. هل هذه العقوبة مستحدثة من قِبل الاتحاد الإفريقي، خاصة أن هذه الواقعة لم يتم ذكرها في تقرير الحكم؟

الحقيقة تقول أنها ليس عقوبة مستحدثة، حيث أنه في عام 2011، قام الاتحاد الاسكتلندي، بإعلان توقيع عقوبة الإيقاف مباراتين، ضد أي لاعب، يقوم بخداع الحكم في المباريات.

وقرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، السير على خطى جاره الاسكتلندي، والتصويت لمصلحة معاقبة اللاعب الذي يمثل سقوطه في الملعب أو يدعي الإصابة بالإيقاف لمباراتين، اعتبارًا من موسم 2017.

وعين الاتحاد الإنجليزي لجنة مكونة من لاعب وحكم ومدرب سابقين، ليراجع كل منهم شريط المخالفة موضع الشك، وفي حال توافقهم على أن اللاعب المعني خدع الحكم، فحينها سيتم إيقافه مباراتين.

وتم تطبيق القانون الجديد، بطريقة مماثلة لذلك الذي يتناول المخالفات التي تستحق الطرد، وغفل عنها الحكام، خلال المباريات، لكن كشفتها مراجعة الفيديو.

ووفقًا لهذا القانون، فأنه في حال أقر اللاعب بتهمة خداع الحكم، أو إذا ارتأت اللجنة المستحدثة أنه خدع الحكم، فأي بطاقة صفراء أو حمراء أعطيت للاعب المنافس، نتيجة هذا الخداع، يمكن إلغاؤها.

وفي أكتوبر 2017، وقعت أول عقوبة إيقاف مباراتين، على اللاعب البرازيلي ريتشارليسون، الذي كان يلعب وقتها في واتفورد، بسبب إدعائه السقوط في مواجهة جمعت ناديه مع أرسنال.