كارتيرون يقتحم "القائمة السوداء" لأسرع المدربين الأجانب المطرودين من الأهلي

كارتيرون يقتحم "القائمة السوداء" لأسرع المدربين الأجانب المطرودين من الأهلي

كتب : أحمد فرهود

كارتيرون يقتحم "القائمة السوداء" لأسرع المدربين الأجانب المطرودين من الأهلي

image

كتب : أحمد فرهود

23 نوفمبر | 01:18 م ا بتوقيت القاهرة

image

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي، إقالة الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الأول، بعد الخروج من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، على يد الوصل الإماراتي.

وجاء الخروج من كأس زايد، بعد أسبوعين فقط، من خسارة القلعة الحمراء، تحت قيادة كارتيرون، نهائي دوري أبطال إفريقيا، بالسقوط أمام الترجي التونسي.

وإقالة كارتيرون، جاءت بعد 4 أشهر فقط، من توليه القيادة الفنية للفريق الأول بالنادي الأهلي، ليقتحم قائمة أسرع المدربين الأجانب، الذي رحلوا عن "جنة" القلعة الحمراء.

ويستعرض "كورة بريك"، أسرع المديرين الفنيين الأجانب الذين رحلوا عن النادي الأهلي..

* دون ريفي 

أسطورة الكرة الإنجليزية، تولى تدريب النادي الأهلي، في يوليو من عام 1984، خلفًا لمحمود الجوهري.

ولكن مرض زوجة ريفي، جعلته يقرر الرحيل فورًا عن النادي الأهلي، والعودة إلى بلاده، بعد أن قضى 3 أشهر فقط.

* جوزيه بيسيرو

المدرب البرتغالي، تولى القيادة الفنية للنادي الأهلي، في شهر أكتوبر من عام 2015، إلا أنه فشل في تقديم نتائج جيدة مع الفريق الأول.

وبناء على هذه النتائج، قرر مجلس إدارة الأهلي، إقالة بيسيرو، في شهر يناير من عام 2016، أي بعد 3 أشهر فقط، ليتولى بعدها تدريب بورتو البرتغالي.

* جيف باتلر

المدير الفني الإنجليزي، تولى تدريب الأهلي، في يوليو من عام 1987، خلفًا لطه إسماعيل.

ومع باتلر، شهدت نتائج الأهلي، تراجعًا مخيفًا في مسابقة الدوري المصري الممتاز، ليقرر مجلس الإدارة إقالته فورًا، في ديسمبر من نفس العام، أي بعد 4 أشهر فقط.

* مايكل إيفريت

بعد قيادته المقاولون العرب والزمالك، تعاقد النادي الأهلي، مع المدير الفني الإنجليزي، لقيادة الفريق الأول، وذلك في يوليو من عام 1991.

وتحت قيادته، تراجع النادي الأهلي، إلى المركز التاسع، في جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز، ليقرر مجلس الإدارة، إقالة إيفريت، في نوفمبر من نفس العام، أي بعد 4 أشهر.

* توني أوليفيرا

في يونيو من عام 2003، تعاقد النادي الأهلي، مع المدير الفني البرتغالي، إلا أنه كان سببًا رئيسيًا في توديع الفريق الأول، لبطولة كأس الاتحاد الإفريقي.

وأقال مجلس إدارة النادي الأهلي، توني أوليفيرا، في شهر نوفمبر من العام نفسه، أي بعد 5 أشهر فقط، من توليه مهمة قيادة الفريق الأول.